الجزيرة - فيصل عطا:

أنهى المنتخب السعودي للكاراتيه مشاركته في بطولة العالم الثانية عشرة للناشئين والشباب والأولمبيين في قونية بتركيا بحصوله على 3 ميداليات ذهبية وميداليتين فضيتين ، وتمثل الفريق في البطولة بـ 20 لاعباً من مختلف الفئات والبيزو ، بعد معسكر تحضيري في الرياض تحت إشراف مدرب الكاتا الدكتور رضا يوسف والمدربين القتاليين منير افكر ويورجان ، بعد بطولة استمرت 5 أيام ، بمشاركة 1778 لاعبا من 98 دولة.

وشهدت البطولة إنجازا نوعيا غير مسبوق ، من خلال وصول 3 لاعبين سعوديين إلى نهائي العالم لأول مرة ، وهم علي مقري من فئة الناشئين وزن -68 كيلوغراما ، وحققوا الميدالية الفضية ، وعبد العزيز السيف من فئة الشباب. أما فئة الناشئين التي تزن -61 كلغ فقد حصلت على الميدالية الفضية ، وحصلت سند صوفاني من الفئة الأولمبية بوزن -61 كجم +84 كجم على الميدالية الذهبية لتتوج بطلاً للعالم.

وترأس وفد الفريق نائب رئيس الاتحاد السعودي للكاراتيه الدكتور ابراهيم القرني وحضر البطولة 3 حكام سعوديين هم حسن الداغيري وعمر الرشيد ومري البيشي.

هنأ رئيس الاتحاد السعودي للكاراتيه الدكتور مشرف الشهري القيادة الرشيدة حفظه الله التي أعدت جميع سبل النجاح ، ووزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية وأولمبياد المعاقين الأمير عبد العزيز بن. أشاد تركي الفيصل وملازمه الأمير فهد بن جلوي بدعمهما ومتابعتهما المستمرة عن كثب ، الأمر الذي كان له الأثر الكبير في ترجمة الأحلام والرؤى إلى واقع ملموس تعيشه الرياضة السعودية بشكل عام والكاراتيه بشكل خاص ، الأمر الذي انعكس إيجاباً على الرياضة السعودية. النتائج وجعلتنا نرى الأبطال في مختلف الفئات والأوزان.

واختتم الشهري حديثه بشكر الله تعالى على هذا الإنجاز ولكل العاملين في الاتحاد من الجهاز الفني والإداري واللاعبين ، مؤكدا أن الاتحاد السعودي للكاراتيه يعمل وفق إستراتيجية واضحة وطموحات مستمدة من الرؤية الطموحة. من المملكة 2030. مبينا حماسه لمضاعفة الجهود لتحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات لرياضة المملكة.