مساع تركية لزيادة عائدات التصدير والسياحة (غيتي)

قال وزير التجارة التركي محمد موش ، إن حجم صادرات قطاع الخدمات التركي ارتفع بنسبة 66٪ خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري.

وأشار موش ، اليوم الأربعاء ، خلال الكلمة الافتتاحية لمعرض موسياد إكسبو 2022 التجاري ، الذي ستستضيفه إسطنبول ، إلى أن صادرات الخدمات التركية إلى جميع أنحاء العالم زادت أكثر من 4 مرات خلال العشرين سنة الماضية ، بحسب وكالة أنباء الأناضول.

وأضاف: على الرغم من كل السلبيات ، بلغت صادراتنا الخدمية 55.6 مليار دولار في عام 2021 بزيادة قدرها 57 في المائة. وتابع: زاد حجم الصادرات الخدمية خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2022 بنسبة 66٪ وبلغ 52.5 مليار دولار ، معربًا عن أمله في أن يتجاوز حجم الصادرات الخدمية عتبة 100 مليار دولار في وقت قصير.

وذكر أن قيمة إجمالي صادرات البلاد زادت بنسبة 3٪ في أكتوبر مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي ، وبلغت 21.3 مليار دولار.

وكشف مش أن قيمة إجمالي صادرات البلاد خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2022 ارتفعت بنسبة 15٪ ، لتصل إلى 209.5 مليار دولار.

وأوضح أن الاقتصاد التركي ، رغم تفشي فيروس كورونا ومشاكل سلاسل التوريد العالمية ، حقق نموًا بنسبة 11.4٪ خلال العام الماضي.

وأشار إلى أن قيمة الصادرات التركية العام الماضي بلغت 225.2 مليار دولار ، مسجلة نموًا بنسبة 33٪.

وفي أغسطس الماضي ، سجلت تركيا عجزًا في الحساب الجاري للشهر العاشر على التوالي ، بعد أن تعطلت صادراتها بفعل ارتفاع أسعار الطاقة العالمية.

وبلغ العجز لشهر أغسطس نحو 3.1 مليار دولار ، مقارنة بفائض قدره 1.1 مليار دولار خلال نفس الشهر من العام الماضي. وبحسب موقع الإحصاء الشهير Trading Economics ، بلغ العجز في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري قرابة 40 مليار دولار.

ومع ذلك ، ارتفعت احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي خلال شهر أغسطس بأكثر من عشرة مليارات دولار ، والتي أشارت وكالة بلومبرج إلى أنها قد تكون مصدر التدفقات من روسيا ، لاستكمال مشروع أكويو النووي ، على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

بدوره ، أكد وزير الخزانة والمالية التركي نور الدين نبتي ، خلال افتتاح المعرض ذاته ، أن بلاده تواصل التقدم بنجاح رغم الأزمات العالمية ، من خلال تحويل المخاطر إلى فرص.

وذكر نباتي أن الخطوات التي تم اتخاذها في إطار النموذج الاقتصادي التركي وفرت نمواً بنسبة 7.5٪ خلال النصف الأول من العام الحالي 2022.

وأضاف: يواصل اقتصادنا ، الذي سجل نموًا إيجابيًا لثمانية أرباع ، نموه دون انقطاع لمدة 11 ربعًا في استثمارات الآلات والمعدات ، وهذا الوضع يظهر بوضوح أن نمونا يسير على قدم وساق.

وقال الأناضول إن وزير المالية أشار إلى أن تركيا سجلت أرقامًا قياسية من الصادرات الشهرية خلال الـ 22 شهرًا الماضية.

وأشار إلى أن هدف إيرادات السياحة البالغ 35 مليار دولار في عام 2021 قد تحقق وارتفع إلى 44 مليار دولار بعدد 50 مليون زائر.

فيما يتعلق بالتضخم ، صرح نباتي أن بلاده مصممة وستواصل اتخاذ الخطوات اللازمة حتى يتم تقليصها إلى خانة الآحاد.

وبدأت ، اليوم الأربعاء ، فعاليات معرض موسياد إكسبو 19 لعام 2022 في اسطنبول ، حيث فتح أبوابه للزوار بمشاركة وفود ورجال أعمال من 124 دولة.

تنظم جمعية الصناعيين ورجال الأعمال الأتراك المستقلين MUSIAD فعاليات المعرض على مساحة 25 ألف متر مربع في مركز المعارض TUYAP في الجانب الأوروبي من اسطنبول.

وسيستمر المعرض لمدة 4 أيام ، ويقام تحت شعار الأمن الغذائي والحفاظ على الأجيال ، ومن المتوقع أن يدر حجم أعمال يصل إلى 5 مليارات دولار ، بحسب مسؤولي موسياد.

وفي هذا الصدد بحث السودان وتركيا ، اليوم الأربعاء ، تنشيط العلاقات المشتركة والتعاون الاقتصادي وتنمية القدرات البشرية بين البلدين.

وناقش اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء السوداني المكلف عثمان حسين عثمان والسفير التركي بالخرطوم اسماعيل شوبان اوغلو تنشيط العلاقات في مختلف المجالات من خلال التركيز على التعاون الاقتصادي وتنمية القدرات البشرية.

تطورت العلاقات بين أنقرة والخرطوم منذ أن تولى حزب العدالة والتنمية السلطة في تركيا عام 2002 ، عندما وضع خطة طموحة لتعزيز التواصل مع الدول الأفريقية.

كما شهدت العلاقات الثنائية حركة واسعة منذ زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للسودان في ديسمبر 2017 ، حيث وقع البلدان 22 اتفاقية ومذكرة تفاهم في مجالات عديدة.

وتضمنت هذه الاتفاقيات والمذكرات التعاون في مجالات التعليم والزراعة والصناعة والتجارة وصناعة الحديد والصلب والتنقيب واستكشاف الطاقة وتطوير استخراج الذهب وإنشاء الصوامع والخدمات الصحية والتوليد الحراري والكهربائي.

(الأناضول ، بلومبرج ، العربي الجديد)