عدن - وكالات:

استشهدت سيدة وأخرى وأصيب طفل بقصف حوثي استهدف قرية سكنية بمديرية المكبانة غربي محافظة تعز جنوب غرب اليمن ، بعد ساعات من قصف حوثي مماثل خلف خمسة مدنيين بينهم طفلان وامرأة. جرحى في مديرية الصلو جنوب شرقي المحافظة.

وأكدت وسائل الإعلام العسكرية للقوات المشتركة ، في بيان ، أن مليشيا الحوثي ارتكبت جريمة مفجعة جديدة بحق المدنيين بقصف منطقة مأهولة بالسكان غربي تعز ، وأكدت أن القصف تسبب في مقتل سيدة وإصابة أخرى. وابنه

ونقل البيان عن أهالي منطقة حمر التابعة لناحية مجشة بمديرية مقبنا ، قولهم إن مليشيات الحوثي هاجمت المنطقة ومنازل المواطنين بقذائف الهاون.

وأكد الأهالي سقوط قذائف هاون على منزل المواطن يحيى خالد محمد ، ما أدى إلى مقتل زوجته زبيدة محمد ثابت ، فيما أصيبت امرأة أخرى ، جميلة أحمد محمد ، ونجلها عبدالملك سمير يحيى في أجزاء متفرقة من جثتيهما. وتسببت التفجيرات في نفوق عدد كبير من رؤوس الماشية والأبقار وإلحاق أضرار جسيمة بمنازل المواطنين. كما أجبر القصف الحوثي ، بحسب المصدر ، العديد من العائلات التي تعيش في قرية حمر على الانتقال إلى مناطق أخرى ، ولا تزال بعض العائلات النازحة في العراء.

وفي جنوب غرب اليمن ، فجرت مليشيا الحوثي جسرا على الطريق الرابط بين محافظتي تعز ولحج على خط المغنية بمديرية القبيطة.

وأفادت مصادر إعلامية يمنية أن مليشيا الحوثي فجرت جسر خط المغنية الذي يربط بين تعز ولحج عبر مديرية قبيطة مرورا بمدينة الرهده ودياش ونجدي قفيل والوصف.

اتهمت الأمم المتحدة مليشيا الانقلاب الحوثي بارتكاب جرائم حرب في العديد من مناطق اليمن منذ انتهاء الهدنة الإنسانية مطلع الشهر الماضي.

قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان ، فولكر ترك ، إن جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران ارتكبت جرائم حرب في اليمن منذ انتهاء اتفاق الهدنة الشهر الماضي ، مشيرة إلى وقوع هجمات قناصة وقصف.

وأوضح المسؤول الأممي أن استهداف المدنيين والأعيان المدنية عمدا محظور بموجب القانون الدولي ويشكل جريمة حرب.