عمان - وفقًا لمنظمة Top500 غير الربحية التي تم الإعلان عنها في 22 يونيو 2020 ، فإن الكمبيوتر الياباني المسمى Fugaku هو أسرع كمبيوتر في العالم بأسره ، ويتفوق على قمة الكمبيوتر الأمريكية. التابعة لوزارة الطاقة الأمريكية والتي تصدرت قائمة أسرع كمبيوتر في العالم لمرتين متتاليتين في التصنيف السابق ،

حيث يعتبر السباق لامتلاك أسرع كمبيوتر في العالم منافسة ودية لا تنتهي بين دول العالم المتقدمة ، حيث يتم استخدام أجهزة الكمبيوتر الخارقة في مختلف المجالات العلمية لصالح جميع البشر.

مطوري أسرع كمبيوتر في العالمتم تطوير كمبيوتر Fujitsu بشراكة يابانية بحتة بين معهد البحث العلمي الياباني (RIKEN) وشركة Fujitsu ، وسميت الشركتان جهاز الكمبيوتر الخاص بهما باسم Mount Fuji ، وهو أعلى جبل في اليابان ، ولم تكن هذه الشراكة بين المنظمتين هي الأول في مجال تطوير الحواسيب العملاقة ؛ حيث طوروا معًا في وقت سابق جهاز K Computer الذي صنف أسرع كمبيوتر في العالم في التصنيفات السابقة ، لكن الكمبيوتر الجديد أسرع 40 مرة من سرعة الكمبيوتر K ، وهو يزيد عن ضعف سرعة القمة. الكمبيوتر الذي كان يعتبر أسرع كمبيوتر في العالم قبل ظهور Fugaku.

حاسب Fujitsu A64FX مدعوم بمعالج Fujitsu A64FX ، حيث تعتمد وحدات المعالجة المركزية على بنية ARM الإصدار 8.2A ، والتي تحتوي على 48 مركزًا ، والجدير بالذكر أن هذا الجهاز يحتوي على أكثر من 150.000 وحدة معالجة مركزية.

يعمل الجهاز بأقصى أداء مستدام ممكن يصل إلى 442،010 تيرافلوب في الثانية.

يستخدم أسرع كمبيوتر في العالميقع كمبيوتر Fugaku في مركز RIKEN للعلوم الحاسوبية في كوبي باليابان ، حيث يتم استخدامه في العديد من التطبيقات العلمية والاجتماعية.[٥] تشمل الأمثلة ما يلي:

تهدف المحاكاة إلى منع الكوارث الطبيعية وأمواج تسونامي والزلازل.تطوير تقنيات توليد الطاقة وتخزينها.تطوير عمليات التصميم والإنتاج للصناعات التحويلية.تطوير نظام شامل قائم على الذكاء الاصطناعي.جدير بالذكر أنه كان من المقرر أن يعمل حاسوب فوجاكو عالي السرعة خلال عام 2021 م ، إلا أنه تم تشغيله خلال عام 2020 م بهدف الاستفادة منه في عملية التصدي لوباء كورونا. يتم ذلك من خلال دراسة سلوك الفيروس والأدوية التي يمكن استخدامها لعلاجه ومكافحته.