يشارك 1000 شركة عالمية ومحلية في مجال التقنية، بالإضافة إلى 1000 خبير ومتحدث من 180 دولة، في فعاليات الدورة الثالثة من مؤتمر التقنية "ليب 2024" الذي سينطلق غدًا الاثنين في الرياض.

سيُقام مؤتمر تكنولوجيا LEEP 2024 في العاصمة السعودية الرياض تحت عنوان "آفاق جديدة" في فترة من 4 إلى 7 مارس 2024 في مركز الرياض للمعارض والمؤتمرات. ينظم المؤتمر بالتعاون بين وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، والاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، وشركة تحالف.

يشمل المؤتمر في نسخته الثالثة منصة "ديب فيست" التي ستعود بالتعاون مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا"، بالإضافة إلى منصات ومسارح مخصصة لتقديم دورات تدريبية وجلسات ابتكارية، بمشاركة العديد من الشركات الناشئة والشركات التقنية الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي من مختلف أنحاء العالم.

بمشاركة نخبة من الخبراء والمتحدثين، يركز مؤتمر "ليب 24" على التكنولوجيا، الذكاء الاصطناعي، الاستدامة، الألعاب، الفضاء، الأمن السيبراني، والتوائم الرقمية.

من بين المتحدثين البارزين في المؤتمر: أنجيلا كين، نائبة الأمين العام السابقة لشؤون نزع السلاح في الأمم المتحدة، وإليزابيث آدامز، رئيسة الأخلاقيات والثقافة السابقة في معهد ستانفورد للذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى ديفيا جوكولناث، الشريك المؤسس لشركة بايغوس.

تطور مؤتمر ليب على مدى السنوات السابقة، حيث ازدادت الاستثمارات من 6.4 مليارات دولار في النسخة الأولى إلى أكثر من 9 مليارات دولار في النسخة الثانية، وزاد عدد الحضور من 100 ألف زائر في النسخة الأولى إلى أكثر من 172 ألف زائر في النسخة الثانية. وقد توسعت مساحة المؤتمر عبر السنوات، حيث زادت من 44250 مترا مربعا في النسخة الأولى إلى أكثر من 138 ألف متر مربع في النسخة الثالثة.

خبراء يجتمعون في ليب 2024

يشارك في مؤتمر التقنية LEEP 2024 الثالث أكثر من ١٠٠٠ شركة عالمية ومحلية، بالإضافة إلى مشاركة أكثر من ١٠٠٠ خبير ومتحدث من ١٨٠ دولة لمناقشة مستقبل التقنية والذكاء الاصطناعي، وعرض أحدث الابتكارات.

خلال أيام المؤتمر، سيتبادل الخبراء والمتحدثون وجهات النظر والرؤى حول مستقبل التكنولوجيا وريادة الأعمال. سيشهد المنصة الرئيسية حضور نخبة من الشخصيات البارزة في المجال التقني، بما في ذلك: أرفيند كريشنا، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "آي بي إم"، وأنطونيو نيري، الرئيس التنفيذي لشركة "هويت باكارد إنتربرايز"، وإريك يوان، الرئيس التنفيذي لشركة زوم، وبورجي إيكهولم، الرئيس التنفيذي لشركة إريكسون، ومارغريت شرامبوك، الوزيرة السابقة للشؤون الرقمية والاقتصادية في النمسا.

يتميز الحدث بحضور قوي لأبرز شركات التكنولوجيا في العالم، مثل غوغل، مايكروسوفت، أوراكل، ديل، سيسكو، أفايا، إس إيه بي، سيرفس ناو، أمازون ويب سيرفس، آي بي أم، علي بابا، هواوي، وإريكسون، بالإضافة إلى شركات تقنية متقدمة أخرى في المنطقة.

أبرز الفعاليات

تشمل النسخة الثالثة من مؤتمر ليب العديد من المنصات والقاعات، بما في ذلك المنصة الرئيسية ومنصة "ديب فيست"، بالإضافة إلى عدد من القاعات، مثل: قاعة الاقتصاد الإبداعي، وقاعة الثورة الصناعية الرابعة، وقاعة الشركات الناشئة، وقاعة ريادة الأعمال الرقمية (كود)، وقاعة الذكاء الاصطناعي في الإعلام، وقاعة التقنيات التعليمية، وقاعة التقنيات الصحية، وقاعة الألعاب.

أبرز المنصات والمسارح في مؤتمر ليب 2024

المسرح الرئيسي يستعرض مواضيع ويب 3، واستراتيجيات الشركات التكنولوجية العملاقة والمليارية، وحماية خصوصية المستخدمين في مجال التكنولوجيا، منصة المستثمرين ستكون مكانًا لمناقشة الفرص الاستثمارية المبتكرة، حيث ستقدم ورش عمل متخصصة بمشاركة كبار المستثمرين عالميًا. ستتناول المنصة مواضيع متنوعة مثل تقاطع التكنولوجيا مع السياسات الحكومية والابتكار، بالإضافة إلى إستراتيجيات التمويل الناجحة وغيرها.

تم تنظيم منصة "ديب فيست" بالتعاون مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا" تحت شعار "تفوق الخيال: الذكاء الاصطناعي"، حيث شارك أكثر من 150 متحدثا وأكثر من 120 جهة عارضة. يتمحور كل يوم من المنصة حول موضوع مختلف في مجال الذكاء الاصطناعي، مع مناقشة قضايا تشمل: بدايات الذكاء الاصطناعي وتطوره، وإنجازاته الحالية وتأثيره، ودور الابتكارات والتقنيات الجديدة في تطور الذكاء الاصطناعي، وأفاق مستقبل الذكاء الاصطناعي وتداعياته.

مسرح الشركات الناشئة يتناول موضوع نمو الشركات الناشئة وأهمية الابتكار فيها، بمشاركة متحدثين مثل إيمان عبد الشكور، المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة بلوسسوم آكسيلاراتر، وسوبريت مانكاندا، الشريك المؤسس لشركة ريفيان كابتال، وفينسنت لي، الشريك المؤسس لشركة آدفيرس.

مسابقة روكت فيول: تعتبر فرصة لتسليط الضوء على الشركات الناشئة المبتكرة في مجالات مثل التكنولوجيا للإنسانية والذكاء الاصطناعي. هذا العام، ستقدم المسابقة جوائز تتجاوز قيمتها مليون دولار.

مؤتمر ليب في دورته الثالثة هذا العام يُعد عاملاً حافزًا للتطورات التحولية، حيث سيكون الحدث أكثر ديناميكية بفضل إلتزام كبرى الشركات ومشاركتها الفاعلة. من خلال تعزيز الابتكار وتوفير فرص للتعلم والتطور، يسهم مؤتمر ليب في تشكيل مستقبل القطاع التقني ودعم الاقتصاد الرقمي على المستوى العالمي.

المصدر:مواقع إلكترونية