أعلنت منطقة نياغارا في كندا حالة الطوارئ استعدادًا لحدوث كسوف كلي نادر للشمس في الثامن من أبريل، والذي من المتوقع أن يشهد إقبالا كبيرًا من الجماهير حول منطقة الشلالات الشهيرة.

وقالت منطقة نياغارا الكندية حالة الطوارئ استعدادًا لحدوث كسوف كلي نادر للشمس في الثامن من أبريل، والذي من المتوقع أن يجذب جموعًا كبيرة إلى منطقة الشلالات الشهيرة ومحيطها.

أعلن الحاكم جيم برادلي في بيان صدر يوم الخميس حالة الطوارئ، مشيرًا إلى أن ذلك جاء "لضرورة توخي الحذر".

وأعلنت منطقة نياغارا في بيان صحفي عن حالة الطوارئ، مؤكدة أن هذا القرار يعزز إمكانيات المنطقة للحفاظ على صحة وسلامة السكان والزوار، وحماية البنية التحتية الحيوية من أي تحديات محتملة.

ويمر الكسوف فوق شلالات خلابة تقع على الحدود بين كندا والولايات المتحدة، حيث يتوافد الكثيرون على الفنادق والبيوت المتاحة للإيجار قبل وقت الحدث ليشاهدوا هذه الظاهرة الطبيعية الرائعة في أمريكا الشمالية.

ومن المتوقع أن يكون هذا الحدث "أكبر جمهور على الإطلاق، بفارق كبير" في الجانب الكندي من شلالات نياغارا في مقاطعة أونتاريو الكندية، حسب توقعات جيم ديوداتي، حاكم المدينة.

وتوقعت التقديرات أن يحضر ما يصل إلى مليون شخص هذا الحدث، بالمقارنة مع 14 مليون شخص الذين يزورون المنطقة بشكل عادي على مدار العام.

سيتم تعديل برامج وخدمات المنطقة، وسيتم إغلاق بعض المرافق يوم الثامن من أبريل لتسهيل حركة المرور على الطرق.

المصدر : سكاي نيوز عربية